Rencontre
مرصد لغات جامعة القدّيس يوسف في ضيافة النادي الثقافيّ العربيّ
Vendredi 16 fevrier 2018
Un événement présenté par :

Observatoire des langues / Arabe et compagnie

دعا النادي الثقافي العربي إلى ندوة بعنوان "مرصد اللغات العربية واخواتها في رحاب النادي الثقافي العربي". والمرصد على ما جاء في الدعوٍة هو "العين المتنبّهة لكل ما يجري بين اللغة والناس، يتوقف عنده ويسجله، ويبوبه، ويضعه في خدمة الجميع".



ولقد غصّ مركز النادي بالحضور والمهتمين يتقدمهم وزير الثقافة الذي منح البروفسور سلفادور بينيا درع وزارة الثقافة تقديراً لجهوده التي اثمرت نقل كتاب ألف ليلة وليلة إلى الإسبانية.



وافتتحت الندوة بكلمة النادي ألقتها الأستاذة نرمين الخنسا فرحّبت بالحضور وتمنت للمرصد النجاح وشدّدت على دور النادي منذ تأسيسه 1944 في مجالات الثقافة على تنوعها. وتبعتها شريكة المرصد في مشاريعه المديرة العامة لمؤسّسة رفيق الحريري الأستاذة سلوى السنيورة بعاصيري التي لخصت شراكة المؤسّسة في انشطة المرصد مشيرة إلى الشريك الثالث وهو السفارة الإسبانية في بيروت، وشدّدت على أهمية تعدد اللغات الذي لا يحول دون أهمية العربية ودورها الرائد. أما مدير البيت العربي في مدريد الأستاذ بدرو مارتينز آفيال فتوقف على أهمية العربية في إسبانيا والدور الذي يؤديه البيت العربي متمنيًا النجاح للمرصد ومبديًا الاستعداد للتعاون. وشدّد سفير إسبانيا في لبنان خوسي ماريا فرّيه على استمرار تعاون السفارة مع مؤسسة الحريري وجامعة القديس يوسف كما كانت الحال في عهد أسلافه لا سيّما منهم السفيرة الراحلة ميلا غروس. وبارك وزير الثقافة د. غطاس خوري مثل هذه المشاريع المميزة التي تذكر بانفتاح لبنان على اللغات والثقافات وهو ثروة لبنان الحقيقية.



أما البروفسور سليم دكّاش اليسوعيّ رئيس جامعة القدّيس يوسف فأثنى بداية على أنشطة النادي وعلى دعمه لمشاريع المرصد واستقباله له، كما ذكّر بشراكة المرصد ومؤسّسة الحريري والسفارة الإسبانية، ثم شدد على خروج الجامعة إلى المجتمع والآخرين وتوقف على علاقة الآباء اليسوعيين بالعربية وتوسع بكتاب "غرائب اللغة العربية" للاب رفائيل نخلة اليسوعيّ، وما تضمنه من كنوز العربية. ورأى أن تعدد اللغات لا يحول دون العربية مذكرًا بأهمية العربية واهتمام الغرب بها ممثلاً على ذلك بدور البيت العربي في مدريد، ومعهد العالم العربي في باريس. وختم بقول مأثور جاء فيهز "وأنا من كان يحسب أن لغتي هي أبهى اللغات وأدقّها أدركت أن لسائر اللغات عليها أكثر من يد بيضاء".



وانتقلت الندوة إلى الحوار حول "ألف ليلة وليلة بحلته الإسبانية". فكانت سلسلة من الأسئلة وجهها هنري عويس مدير المرصد إلى كل من سلفادور بينيا وميغال كنيادا حول علاقتهما بالعربية ومدى العلاقة القائمة بينها وبين الإسبانية وتحديدهما للثنائية اللغوية التي كرّسا عملهما الجامعيّ لها. وجدير بالذكر أن الندوة بدأت بالوقوف دقيقة صمت لراحة نفس سفيرة إسبانيا السابقة ميلا غروس التي أحبت لبنان وساهمت فيه بالمشاريع والأنشطة الثقافيّة.



Contact :

Tél : 01/421000
Courriel : odl@usj.edu.lb;henri.awaiss@usj.edu.lb
Retour au site de l'USJ - Section actualités
© 2015 - Service des publications et de la communication - Université Saint-Joseph de Beyrouth
spcom@usj.edu.lb - Tous droits réservés