USJ  
جامعة سان جوزف - دبي  
جامعة القديس يوسف في بيروت – تاريخ ورسالة

جامعة القديس يوسف هي جامعة لبنانية خاصة، تأسست في العام 1875 ، تعترف بها بصورة رسمية الدولة اللبنانية، وتعترف بالشهادات التي تمنحها، وذلك وفقا لاحكام قانون تنظيم التعليم العالي في لبنان، وهي عضو في اتحاد الجامعات العربية، والاتحاد الدولي للجامعات، واتحاد الجامعات الناطقة كلياً او جزئياً باللغة الفرنسية، كما انها ترتبط بما يزيد على 231 اتفاقية تعاون مع جامعات عديدة عربية، واوروبية، واميركية، وكندية، وصينية، ويابانية  في 24 بلداً مختلفاً حول العالم وهي تسعى الى تعزيز الحوار بين الحضارات من خلال التنوع الثقافي واللغوي .
تغطي نشاطات الجامعة، من خلال اثني عشرة كلية وأربعة وعشرين معهداً عالياً متخصّصًا، مختلف المجالات، لاسيّما مجال الطب والعلوم الطبية، والهندسة والعلوم والتكنولوجيا، والآداب والعلوم الانسانية، والحقوق والاقتصاد وإدارة الاعمال والعلوم السياسية والاجتماعية.

حدّد مجلس الجامعة في بيروت في العام 2007 رسالة الجامعة كما يأتي:

التنشئة العلميّة

تَطمح جامعة القديس يوسف في لُبنان وسائر بلدان العالَم العربي، إلى تنشئة طلبةٍ من المشارب والفئات الاجتماعيّة على اختلافها، من دون تمييزٍ بينهم؛ وإلى إعدادهم الإعداد الأفضَل، وتزويدهم بكلّ ما يلزمهم ليُمارسوا وظائفهم أو مِهَنَهُم بكفاءةٍ عالية، ويُسهموا في تطوير بلدهم خصوصًا، والعالَم العربي عمومًا.

التنشئة الثقافيّة

تسعى جامعة القديس يوسف إلى تعزيز الحِوار من خلال التنوّع الثقافيّ واللغوي. ومن شأن ذلك، الحفاظ على غِنى الشخصيّة الثقافيّة للمجتمَع، والإفساحُ في المجال لتنميتها. وإنّ جامعة القديس يوسف – وفاءً منها لتاريخها الطويل، وإخلاصًا منها لهويّة لبنان الثقافيّة- تدأب على تطوير الثقافة التي يُعبَّر عنها باللغة العربيّة، دأبَها على تطوير الثقافة التي يُعبَّر عنها باللغة الفرنسيّة؛ إلاّ أنّ تركيز الجامعة على اللغة العربيّة واللغة الفرنسيّة لا يَحول دون اعتماد لُغاتٍ أُخرى، وعلى رأسها الإنكليزيّة، في مجالَي التدريس، والبحث العلمي. 

التنشئة الفكريّة والروحيّة

ترمي جامعة القديس يوسف إلى أن تكون مَعينًا فكريًّا للتأمُّل والنظَر، ولتنشئة الطلبة تنشئة متكاملة. فغايتها هي الترقّي الإنساني المتكامِل المنفتح على القِيَم الروحيّة، والقائم على مبادئ الحريّة، وحُسن النَّظر، والحِسّ النقدي، والمُبادرة السليمة، والتعاضد الاجتماعي. وهي تُشدّد في الميادين كلّها على احترام الإنسان، والمحافظة على حريّته الدينيّة وعلى معتقداته، كما تَسعى بنَوعٍ خاصّ إلى تَعزيز الحِوار الإسلامي والمسيحي.

الانفتاح والتفوّق والتطوّر

تصبو جامعة القديس يوسف إلى أن تكون عضوًا فعّالاً بين المؤسّسات الجامعيّة في العالم؛ وقُطبًا للتفوّق والتميُّز في العالَم العربي، في البحث العلمي الأساسي والتطبيقي، فضلاً عن التجديد والابتكار في مَجالَي التعلُّم والتعلِيم. وهي تسعى إلى النموّ والتطوّر باستمرار.

 

© 2015 Tous droits réservés pour textes et photos, Université Saint-Joseph, Service des publications et de la communication