رانيا قصير من اليسوعيّة الأولى في أطروحتي بـ180 ثانية

الاثنين 7 حزيران 2021
Organisateurs

Collaborateurs
  • Agence universitaire de la francophonie


نظمت الوكالة الجامعية للفرنكوفونية في الشرق الأوسط والمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، بالتعاون مع المرصد الوطني للمرأة في الأبحاث "دوركن"، النسخة الرابعة من مسابقة "أطروحتي بـ180 ثانية" يوم الخميس في 3 حزيران 2021، في مقر المجلس الوطني للبحوث العلمية، في الجناح.
شارك في المسابقة 13 طالبًا وطالبة دكتوراه من جامعات لبنانية مختلفة تمّ اختيارهم من بين ما يزيد على عشرين مرشحًا من مجالات اختصاص علميّة وأدبيّة متنوّعة.

وفازت طالبة الدكتوراه في جامعة القديس يوسف رانيا قصير بالمرتبة الأولى، في حين احتلت طالبة الدكتوراه في جامعة الروح القدس- الكسليك ساندرا شدياق المرتبة الثانية. أما طالبة الدكتوراه في جامعة القديس يوسف مارغريت الأسمر بو عون فحصلت على المرتبة الثالثة.

عرض الطلاب مشاريع البحث التي أعدّوها بغية نيل شهادة الدكتوراه باللغة الفرنسية في غضون ثلاث دقائق فقط أمام جمهور (قليل) غير متخصّص "من أجل تسليط الضوء على مشاريعهم العلميّة ونشر المعارف بين أكبر عدد ممكن من الأشخاص ضمن وقت محدود وبأسلوب بسيط وجذاب.

ضمّت لجنة التحكيم المدير الإقليمي للوكالة الجامعيّة للفرنكوفونيّة في الشرق الأوسط جان نويل باليو، ومديرة برنامج منح الدكتوراه في المجلس الوطني للبحوث العلمية تمارا الزين، ونائب رئيس الجامعة الأنطونية روني درزي، والصحافية في "لوريان لو جور" سوزان بعقليني.
وذكر المدير الإقليمي للوكالة الجامعيّة للفرنكوفونيّة في الشرق الأوسط جان- نويل باليو بـ"نبل الالتزام لخدمة العلوم الذي اختاره الطلاّب الشباب"، وأكد لهم أن "الموهبة المقرونة بالجد والمثابرة والشغف في الجهد المبذول لم تعد كافية نظرًا للدور الأساسي الذي بات يضطلع به التبسيط والإعلام من أجل التصدي لانتشار الحقائق العلمية المضادة في زمن الأخبار المزيفة".
من جهته، أشار الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان معين حمزه إلى "جودة الشراكة القائمة بين الوكالة والمجلس اللذين يعدان معا برامج مستدامة مثل مسابقة "أطروحتي بـ180 ثانية" أو البرنامج الجديد المشترك لدعم البحث والمعروف باسم R3 Liban".
تجدر الإشارة الى ان الفائزة قصير ستحصل على دعم الوكالة الجامعيّة للفرنكوفونيّة في الشرق الأوسط والمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان لتمثيل لبنان في المباراة الدولية النهائية التي ستجري في شهر أيلول المقبل في باريس.