جامعة القدّيس يوسف الثالثة عربيًا في تصنيف أفضل الجامعات لدى أرباب العمل

الأربعاء 2 كانون الأول 2020
Organisateurs


احتلت جامعة القديس يوسف في بيروت (USJ) المرتبة الثالثة في السمعة الجيدة لدى أرباب العمل، والمرتبة التاسعة عشرة عربيًا، في تصنيف الجامعات  QS المنطقة العربية 2021" الصادر عن مؤسّسة  Quacquarelli Symonds  ، بينما كانت في المرتبة 550-541 عالمياً، وسُجل هذا العام دخول 32 جامعة جديدة إلى التصنيف ما يرفع عدد المؤسّسات التعليميّة المشاركة إلى 162. وكانت تسلّمت السيدة نسرين أبيض، مديرة جامعة القدّيس يوسف في دبي، شهادة التصنيف خلال حفل أقيم خصيصًا  لإطلاق التصنيف.

تُصنّف QS سنويًا الجامعات في جميع أنحاء العالم من خلال تقييمها على أساس عدة مؤشرات منها: السُمعة الأكاديميّة، وسُمعة أرباب العمل، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلاّب، وشبكة البحث الدوليّة، وتأثير شبكة الإنترنت، ونسبة الموظفين الحاصلين على شهادة الدكتوراه، ونسبة تنوّع أعضاء هيئة التدريس ونسبة تنوّع الطلاّب.

جدير بالذكر أنه ومنذ عدة سنوات يلجأ أرباب العمل إلى التصنيفات الدوليّة لتوظيف المتخرجين من أفضل الجامعات. وبالتالي أن تكون متخرّجًا من واحدة من أفضل 500 جامعة في العالم من حيث القابلية للتوظيف يساعد في العثور على وظيفة في سوق العمل.

تحرص جامعة القدّيس يوسف في بيروت باستمرار على الحفاظ على سمعتها لدى أصحاب العمل، خصوصًا من خلال التدريب القائم على الخبرة وعلاقاتها الوثيقة معهم في سوق العمل.

من نقاط قوّة جامعة القدّيس يوسف في يبروت أيضًا البُعد الدولي، لأنها وعلى الرغم من البيئة الإقليميّة المعقدة وغياب الاستقرار السياسيّ في لبنان، تتمتّع الجامعة بحركيّة (تبادل) طلاّبيّة ملحوظة، ولديها عدد كبير من الطلاّب الأجانب، كما لديها شراكات مع العديد من الجامعات العالميّة، وتعمل باستمرار على تعزيز الشراكات الدوليّة، في مجالات التدريس والبحث مع أفضل الجامعات في العالم.